الرئيسية / قصص وروايات / كبرياء إمرأة

كبرياء إمرأة

بقلم دكتورة زينب زكى
قد تكون المرأة القاسية ذات القلب المتحجر …هي نفسها التي كانت يوما ما طيبة وحنونة إلى درجة لا تتخيلها … ولكنهم قتلوا قلبها البرىء ليدافع عنه كبرياء إمرأة .!!!
جمعتنى بها الصدفة فى زحام الطريق .. مرت بجوارى وكأنها لم ترانى .. تعجبت من موقفها وأخذت أنادى حتى إلتفتت لى وعيناها مغرورقتين بالدموع .. أشفقت عليها محاولة أن أستفسر عما حدث لها .. فإستطردت قائلة ..
أبكى على زمان ضاعت فيه معانى الرجولة الحقيقية ..
ف الراء .. من الرحمة .. وليست من الرياء ..
وال جيم .. من الجدعنه .. وليست من الجحود والجفاء ..
واللام .. من اللين واللطف .. وليست من اللؤم والخداع ..
فالرجل الحقيقى هو ذلك الذى تشعرين معه بالأمان .. يشعر بك .. يفرح معك .. يبكى معك .. تشعرين معه وكأنك ملكة متوجة على عرش قلبه .. لا يجرحك .. لا يهينك .. يكون لك الضهر والسند .. يدعمك فى كل خطواتك .. يزيد من استقرارك وأمانك .. يبحث عن كل سبل الراحة والأمان ليوفرها لك .. الرجل الحقيقى .. هو ذلك الرجل الذى لا يغمض له جفن وهو يعلم أنك تتألمين أو تبكين ..
ثم إستدارت وانطلقت لتكمل مسيرتها قائلة ..
فإن لم تعثرى على ذلك الرجل .. إحذرى من عثرات الطريق ..
تحياتى للجميع
ماما زوزو

عن arbstars

شاهد أيضاً

رحيل إضطرارى

بقلم دكتورة زينب زكى أفزعتنى هذه المرة بصرخة غير معتادة كطلقات الرصاص المدوية كادت ان …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *